شهدت الأراضي الفلسطينية اضراباً شاملاً وعاماً تنديدا واستنكارا لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجائر والمشؤوم حول الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني.

 

وذكرت وكالة وفا الفلسطينية أن “الاضراب الشامل شمل كل مناحي الحياة التجارية والتعليمية والمؤسسات الخاصة والعامة في مدن ومناطق الضفة الغربية باستثناء القطاع الصحي.”

 

وكما أعلنت كنيسة المهد للروم الارثوذكس في مدينة بيت لحم يوم حداد عام ونددت بالقرار الأميركي بحق المدينة المقدسة واعتبرته جائرا وسيتم قرع أجراس الكنيسة ظهر اليوم فيما احتشد مساء أمس مئات الأشخاص الغاضبين في ساحة المهد وتم إطفاء شجرة الميلاد احتجاجا على قرار ترامب.

 

وبدورها دعت فصائل وقوى العمل الوطني الفلسطيني إلى الإضراب وإطلاق انتفاضة شعبية ردا على القرار الأميركي وقال أمين سر حركة فتح في طوباس محمود صوافطة إن الفصائل دعت أهالي المدينة إلى الاحتشاد والانطلاق في مسيرة غاضبة.

 

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن مساء أمس اعترافه بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي الغاصب في خطوة تمثل استخفافا بالقانون الدولي والقرارات الدولية وعقب الإعلان الأميركي خرج آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة في مسيرات تنديدا بقرار ترامب وتوافد الفلسطينيون فور انتهاء كلمة ترامب إلى ساحة المهد في بيت لحم رافعين الأعلام الفلسطينية ومنددين بسياسة أميركا المنحازة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

شاركها
رابط مختصر: http://www.damas24.com/dpsd2

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here