أعلن أحمد علي عبد الله صالح النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح “في بيان منسوب له” أنه سيقود شخصيا المعركة ضد قوات الحوثيين في اليمن.

 

وقال أحمد صالح حسبما نقلت بعض وسائل الإعلام السعودية منها قناتا “الإخبارية” و”العربية” على خلفية مقتل والده يوم الاثنين: “سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن”.

 

وتعهد بأن دماء والده “ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران” داعيا أنصار الرئيس اليمني السابق “إلى استكمال معركة الوطن ضد الحوثي” واستعادته من “الميليشيات الحوثية الإيرانية” على حد زعمه.

 

وأضاف مخاطبا الشعب اليمني: “لا تمكنوا الميليشيات الحوثية من صنعاء”، واتهم من وصفهم بـ”عملاء إيران” بأنهم “عاثوا فسادا في اليمن لمدة 3 سنوات” قائلا إن والده “وقف في وجه العمالة لإيران”.

 

من جهته وجه نائب الرئيس اليمني يدعو الحرس الجمهوري لـ”الالتحاق بالشرعية” حيث وجه علي محسن صالح الأحمر نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي نداء إلى جميع الوحدات في القوات المسلحة والحرس الجمهوري للالتحاق بالشرعية، وأكد الأحمر أن الجيش الوطني عازم على تنفيذ المرحلة الأخيرة من تطهير البلاد من “المليشيات الإيرانية” وهزيمتها.

 

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد وجه يوم الاثنين نائبه علي محسن الأحمر بإطلاق معركة إقتحام صنعاء من عدة جبهات جديدة أبرزها جبهة خولان جنوب العاصمة.

حسن الحسيني

شاركها
رابط مختصر: http://www.damas24.com/avb23

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here