حذر وزير الاستخبارات “الإسرائيلي”، يسرائيل كاتس، الفلسطينيين من الخروج في احتجاجات عنيفة على خلفية خطط الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة “لإسرائيل.”

 

ونقل مستشار كاتس عنه قوله: “أوصيهم بعدم إحداث توترات وعدم سلوك هذا الطريق… الاحتجاجات العنيفة ستكون خطأ كبيرا للسلطات الفلسطينية”.

 

وقد أعلن مسؤولون بالإدارة الأمريكية أن الولايات المتحدة ستعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وستبدأ في عملية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

 

وأوضح المسؤولون أن ترامب سيعلن عن ذلك الساعة الواحدة مساء (18:00 بتوقيت غرينتش).

 

وكان ترامب قد أبلغ ملوك ورؤساء عرب وشرق أوسطيين الثلاثاء باعتزامه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس، وسط تحذيرات من جانب الفلسطينيين وقادة عرب من أن ذلك القرار قد يؤدي إلى إثارة أعمال عنف وعدم استقرار في أنحاء المنطقة.

 

وكانت عدة فصائل فلسطينية دعت إلى “أيام غضب” شعبي للاحتجاج والتظاهر ضد الخطط الأمريكية على مدار ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء.

 

وأحرق متظاهرون في بيت لحم مساء الثلاثاء صورا لترامب.

 

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد الأربعاء إن قوات الأمن متأهبة حاليا لمواجهة أي وقائع.

 

وقال كاتس: “التهديدات لن تثني الرئيس الأمريكي عن خططه… هو (ترامب) لديه اعتقاد أنه يتعين أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل”.

 

وأضاف كاتس أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أهم من نقل السفارة الأمريكية إليها، مشيرا إلى أن هذا سيحدث لاحقا كنتاج طبيعي للأمر.

شاركها
رابط مختصر: http://www.damas24.com/x485v

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here