آل سعود من القضاء الفرنسي إلى المنع من دخول أميركا

تعيش العائلة الحاكمة في السعودية تحت سوط الفضائح الذي يلاحقها فبعد قضية مقتل الصحفي خاشقجي وماجرى حوله من شبهات تقف إحدى بنات العائلة الحاكمة السعودية تحت رحمة القضاء الفرنسي، “حصة” والتي هي شقيقة ولي العهد وابنة الملك وجهت لها إحدى المحاكم في فرنسا تهمة الإعتداء على أحد العاملين لديها والذي كان قد لجأ إلى القضاء الفرنسي لإنصافه.

العامل الذي تم ضربه وفق ما ذكر تقرير المحكمة ونعته بصفة “الكلب” من قبل الأميرة السعودية وإجباره لاحقاً على تقبيل قدمي الأميرة التي غابت هي والمدعي عن جلسة المحكمة التي أصدرت حكماً غيابياً بحق “حصة” يتضمن الحبس ستة أشهر، هذا وكانت الحادثة قد جرت في ٢٠١٦ حيث أُصدرت مذكرة اعتقال دولية في ٢٠١٧ بحق الأميرة السعودية.

وفي أميركا الحليف القوي للرياض قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بأن هناك مشروع يدرس في أميركا قد يمنع أفراداً من العائلة السعودية من دخول الأراضي الأمريكية، مشروع القانون الذي يحاول الحصول على موافقة الرئيس الأمريكي المحب لأموال الرياض يقوم على أساس انتهاك الرياض لحقوق الانسان وبالتالي معاقبتها على ذلك.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/yxj07
تعليقات
Loading...