الآلاف الشباب يلتحقون بخدمة العلم

دماس24/ سانا

الآلاف من الشباب التحقوا خلال الأشهر القليلة الماضية بصفوف الجيش العربي السوري مصنع الرجال الذي سيجعل منهم جنودا حقيقيين في مواقعهم.. موقنين بأن حماية الوطن وسلامته واجب وطني مقدس على جميع المواطنين.. ماضين بعزيمة الأبطال لتحقيق أروع الملاحم.. فالخدمة العسكرية شرف وعزة ورجولة.. وواجبهم دعم السلام والأمان على جميع الجغرافية السورية والدفاع عن المدنيين أينما وجدوا من أي تهديد أو خطر.

وتولي القيادة العسكرية أهمية خاصة لتدريب القوات المسلحة وإعدادها لتنفيذ المهام الملقاة على عاتقها سواء كانت في محاربة الإرهاب أو العدو الإسرائيلي حيث تعد المبادئ الأساسية في عملية الإعداد القتالي.. والتدريب هو تعليم الملتحقين بالخدمة الإلزامية كل ما يحتاجونه من علوم عسكرية والتركيز على تنمية المعارف والمهارات الفردية للمقاتلين والميدانية المتعددة وهذه لا يمكن اكتسابها إلا من خلال الممارسة العملية في ميادين التدريب.

أشار العميد قائد مركز التدريب في ريف دمشق إلى أن المركز شهد خلال الأشهر الماضية التحاق أعداد كبيرة من المكلفين بالخدمة الإلزامية والطلاب الضباط المجندين ومنهم من استفاد من مرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس الفريق بشار الأسد، مشيراً إلى الاندفاع القوي للملتحقين بالدورات التدريبية التي لم تنقطع عن المركز وكلهم وعي وحب للوطن بعد أن تخلص بعضهم من تأثير الإعلام المضلل.

ولفت العميد إلى جاهزية الضباط وصف الضباط لتقديم الخبرات العسكرية للملتحقين بالمركز وإكسابهم خبرات جديدة في حياتهم والتواصل معهم يومياً ضمن برنامج تدريبي واستنهاض الهمم وترسيخ محبة الوطن للوصول إلى المستوى الذي يؤهلهم لمواجهة أي عدو محتمل ويجعلهم قادرين على رد الجميل لسورية التي قدمت الكثير والذود عن ترابها بكل قواهم لتظل عزيزة قوية وعصية على كل متربص وحاقد وحسود وتبقى رايتها شامخة خفاقة في السماء.

ودعا قائد المركز جميع الملتحقين بالخدمة العسكرية إلى تأدية واجباتهم بأمانة وإخلاص وانضباط وتنفيذ المهام الموكلة إليهم بعزيمة والاستفادة من كل ما تلقوه من دروس وتدريبات بالشكل الصحيح حتى الوصول إلى المستوى المطلوب ليكونوا على قدر المسؤولية في الدفاع عن الوطن بوجه الإرهابيين والعدو الإسرائيلي.
ودعا قائد المركز جميع الملتحقين بالخدمة العسكرية إلى تأدية واجباتهم بأمانة وإخلاص وانضباط وتنفيذ المهام الموكلة إليهم بعزيمة والاستفادة من كل ما تلقوه من دروس وتدريبات بالشكل الصحيح حتى الوصول إلى المستوى المطلوب ليكونوا على قدر المسؤولية في الدفاع عن الوطن بوجه الإرهابيين والعدو الإسرائيلي.

مجندون وصف ضباط وطلاب ضباط التحقوا من جميع المحافظات بمركز التدريب وكلهم بلسان رجل واحد أن الانضمام إلى صفوف الجيش العربي السوري واجب مقدس وحق على كل مواطن سوري وعليهم تلقي الخبرات العسكرية التي تؤهلهم لحمل السلاح والدفاع عن الوطن ضد أي خطر يهدد أمنه واستقراره.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/ncj39
تعليقات
Loading...