المتحف الوطني بدمشق يفتح ابوابه من جديد

داماس 24 / دمشق

في احتفالية حضارية اليوم اعيد افتتاح المتحف الوطني بدمشق أمام الزوار وعلماء الأثار بعد سنوات من الإغلاق لتؤكد دمشق

من جديد صمودها وعودة الحياة اليها.

وأشار وزير الثقافة محمد الأحمد خلال كلمة ألقاها بمناسبة الافتتاح إلى أن علماء آثار أجانب جاؤوا ليعبروا عن تعاطفهم مع سورية التي تعرض تراثها الأثري للتخريب على يد التنظيمات الإرهابية مبينا أن المتحف الوطني بدمشق أحد أكبر وأهم متاحف العالم ويحوي مقتنيات تمثل عصارة جهد السوريين وتوثق حضارتهم وهي شاهد حي على قدرتهم على العطاء والتشبث بالأرض.
واعتبر وزير الثقافة أن إعادة افتتاح المتحف رسالة انتصار الحق على الباطل مبديا استعداد الوزارة لمواصلة استقدام البعثات الأثرية لمتابعة جهودها في البحث والتنقيب بالمواقع الأثرية السورية.

كما تحدث ديفيد اكوبيان مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية عن أهمية هذا الحدث بالنسبة للسوريين وللحضارة الانسانية بشكل عام
باعتبار المتحف يحوي قطع اثرية تعود  لآلاف السنين  وتنتمي لحضارات متنوعة كما اشار الى الجهود التي بذلت لاستعاده القطع التي سرقت .

وأثناء الافتتاح اقيمت ندوه دولية بعنوان واقع المتاحف السورية ودورها في تعزيز الانتماء الوطني تضمنت محاضرات متنوعة عن واقع التراث الاثري في سورية وتقييم الاضرار في حلب القديمة  واستراتيجيات حماية المتاحف في سورية ودور المتاحف في بناء مجتمعات ما بعد الحرب من خلال التربية.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/4ls26
تعليقات
Loading...