ترامب يشعل الأجواء السياسية بقررا الأنسحاب الامريكي

دماس 24/ مها حساني

بوتيرة متسارعة تطورت الأحداث اليوم الأربعاء المتعلقة بانسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا، بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب عن انسحاب قواته من هناك بعد “هزيمة” تنظيم داعش وذلك بتغريدة نشرها عبر حسابه على موقع “تويتر”.
وأفاد البنتاغون في بيان أصدره اليوم، بأن التحالف الدولي قام بتحرير المناطق التي سيطر عليها تنظيم “داعش”، مشددا في السياق على أن الحملة ضد داعش لم تنته”.
حيث صرحت المتحدثة باسم الدفاع الأمريكية دانا دبليو وايت أن التحالف الدولي لمحاربة “داعش” حرر الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، لكن الحملة ضده لم تنته بعد.
وأوضحت بأن عملية عودة القوات الأمريكية قد بدأت بالفعل، وشددت على أنه ولأسباب تتعلق بحماية القوات وأسباب تتعلق بالعمليات، فإننا لن نقدم المزيد من التفاصيل”.
وتابعت بالقول ” سنواصل العمل مع شركائنا وحلفائنا لدحر تنظيم داعش أينما كان”.
كما أعلن البيت الأبيض بأن المسؤوليات التي تتولاها القوات الأمريكية حاليا إلى “القوات المحلية”، التي ستواصل الولايات المتحدة تدريبها، لضمان أن التنظيم الإرهابي “لن يعود للظهور مجددا”.

وفي السياق ذاته أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”، إن قرار الانسحاب الأمريكي المفاجئ من شرقي سوريا “طعنة في الظهر وخيانة لدماء آلاف المقاتلين” من قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردي “، التي سيطرت خلال الأشهر والسنوات الماضية على أكبر بقعة جغرافية خاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”، وهي منطقة شرق الفرات مع منبج.
وأضافت أيضا أن الخطوة الأمريكية “تتناقض مع الواقع”، حيث وصلت تعزيزات خلال الـ48 ساعة الأخيرة إلى منطقة شرق الفرات، من وقود ومعدات عسكرية ولوجستية وآليات، كما أن هناك تعزيزات عسكرية وصلت إلى القواعد العسكرية في منبج وحقل العمر.
ومن ناحية أخرى أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا يفتح آفاقا للتسوية السياسية في هذا البلد.
أعربت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، عن قناعة موسكو بأن القرار الأمريكي بسحب القوات سيؤثر إيجابا على تشكيل اللجنة الدستورية السورية، وإيجابا أيضا على الوضع في منطقة التنف الحدودية. بين سوريا والأردن.
وذكرت زاخاروفا أن مباحثات وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا التي جرت في جنيف، أمس الثلاثاء، أسفرت عن صدور بيان وتقديم قائمة بأسماء الأشخاص المرشحين لتشكيلة اللجنة الدستورية السورية. ولفتت الدبلوماسية إلى أن التصريحات الواردة من البيت الأبيض حول انسحاب الولايات المتحدة من سوريا، تعطي “فرصا لا بأس بها” لهذه المبادرة، التي أصبح تنفيذها يعود إلى موظفي الأمم المتحدة.
كما أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتيناهو، هو الأخر بيانًا لتوضيح الموقف الإسرائيلي من قرار الحكومة الأمريكية سحب قواتها من سوريا، مشيرًا إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أبلغه بالفعل في مكالمة هاتفية عن القرار يوم الاثنين.
وأضاف نتنياهو في البيان الذي نقلته وسائل إعلامية عبرية، أنه تحدث مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس الثلاثاء حول القرار. وبحسب البيان، أكد كل من ترامب وبومبيو لنتنياهو أن الولايات المتحدة تمتلك نفوذا بطرق أخرى بشأن الوضع في سوريا حتى مع الانسحاب.

وقال نتنياهو إن الانسحاب الأمريكي قرار خاص بواشنطن، متابعًا: “سوف ندرس الجدول الزمني للانسحاب، وطريقة تنفيذه وانعكاساته علينا. على أي حال سوف نضمن الحفاظ على أمن إسرائيل وسوف ندافع عن أنفسنا في تلك المنطقة”.
وتقود الولايات المتحدة في سوريا منذ صيف عام 2014 قوات التحالف الدولي المناهض لـ”داعش” والذي يدخل ضمن تشكيلته أكثر من 60 دولة، ونفذ التحالف الدولي عملياته في الأرضية في سوريا بالتعاون مع “قوات سوريا الديمقراطية” التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية هيكله العسكري بينما تعتبر “حزب الاتحاد الديمقراطي” الكردي واجهته السياسية.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/2v28e
تعليقات
Loading...