تواصل المضاهرات في إيران تنديدا بالفساد

داماس24 | مرتضى الشمري

شهدت الأيام الـ5 الأخيرة في إيران خروج آلاف المتظاهرين، من ضمنهم طلاب، في احتجاجات طالت طهران ومدن إيرانية أخرى تندد بالغلاء والفساد وسياسات الحكومة الداخلية والخارجية وتردي الأوضاع الاقتصادية في عهد الرئيس حسن روحاني، ونشرت وسائل إعلام إيرانية صور لمئات المحتجين المعتصمين داخل جامعة طهران يوم السبت الماضي.

حيث اعتقلت الشرطة الإيرانية، في اليومين الأوليين من اﻹضطرابات، عشرات المحتجين، منهم 52 شخصا في مدينة مشهد ذات الطابع الديني.

وأعلن نائب عمدة طهران للشؤون الأمنية، علي أصغر ناصر بخت، عن اعتقال حوالي 200 شخص شاركوا في تظاهرات جرت في العاصمة، السبت الماضي، مضيفا أن 40 منهم يعتبرون قادة للاحتجاجات.

وطالب وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي المواطنين بالامتناع عن المشاركة في التجمعات المخالفة للقانون.

وبحسب ”فرانس برس” فإن التلفزيون الرسمي اﻹيراني قد تطرق إلى موضوع الاحتجاجات المعارضة في البلاد، وأقر بضرورة الإصغاء إلى مطالب الشعب المشروعة، منددا في الوقت نفسه بمحاولات من وسائل إعلام و”مجموعات معادية للثورة” استغلال المسألة.

وبدورها وصفت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هايلي، يوم الأحد التظاهرات التي خرجت في إيران بـ”اختبار الشعب للسلطات”. وأضافت هايلي في تغريدة إن “الشعب الإيراني المقموع منذ فترة طويلة يرفع الآن صوته”، معربة عن أملها أن “تحترم الحرية وحقوق الإنسان في هذا البلد. ورفع المحتجون لافتات من بينها ”الموت لروحاني” و ”الموت للديكتاتور”.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/7hf5l
تعليقات
Loading...