حوار تموز… نصر الله “قدراتنا هجومية”

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصرالله بأن المقاومة اليوم أقوى من قبل حيث تطورت كماً ونوعاً وباعتراف العدو، نصر الله الذي أطل في خطاب متلفز في ذكرى العدوان الإسرائيلي على لبنان تحدث عن ثلاثة عشر عاماً مضت من الحرب في ٢٠٠٦ إلى اليوم مبيناً أن القوة التي يتمتع بها الحزب من ناحية الدفاع والهجوم ازدادت مع خبرة واسعة وبالنسبة للقوة الصاروخية قال نصر الله بأن الحزب طوّر قوته وقدرته الصاروخية.

نصر الله الذي أوضح بأن الإسرائيلي فشل بعد حرب تموز في ترميم الثقة لديه رغم حصوله على السلاح المتطور من واشنطن، وعاد الأمين العام لحزب الله لحديث سابق له يصف كيان العدو بأنهم من بيت العنكبوت ليعود بالأمس ويقول بأن القناعة لديه أكبر بأن “إسرائيل” أوهن من بيت العنكبوت، مبيناً أن المقاومة تستطيع الوصول بنيرانها إلى كل المواقع الجغرافية في فلسطين المحتلة.

أما بالنسبة لصفقة القرن أوضح نصر الله بأن مصيرها الفشل وتساءل عن عدم وجود من يرفع تلك الصفقة من الحكام العرب في العلن ولكن الجميع يتآمرون على فلسطين من تحت الطاولة.

سوريا والأزمة كان لها النصيب في الحديث حيث لفت إلى أن سوريا انتصرت وهي الآن تتعافى والروس أصدقاء والتنسيق نجريه مع القيادة السورية، أما عن تواجد الحزب على الأرض السورية قال نصر الله بأن الحزب عندما دخل إلى سوريا طرح فكرة بأنه أينما يحب أن يكون سيكون وأمر تواجده مرهون بما تقرره القيادة السورية.

وعن الاعتداءات الاسرائيلية على سوريا وصفها بعدم الاختلاف عن السابق موضحاً ان نتنياهو يحاول تذكير الصهاينة مازال موجوداً ضمن المعادلة، نصرالله الذي أوضح بأن قيادة المعركة تعود للقيادة السورية والتي من أولوياتها محاربة الإرهاب دون الدخول مع حرب مفتوحة مع العدو.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/jl4zh
تعليقات
Loading...