داعش تتحالف مع النصرة في جسر الشغور والجيش يواصل تمهيده الناري

داماس24 | حماه
قال مصدر ميداني لداماس24 أن سلاح الجو شن غارات مكثفة على أماكن سيطرة الإرهابيين في مدينة كفرزيتا واللطامنة بريف حماة الشمالي ما أدى إلى مقتل العشرات منهم.
إلى ذلك، تحدثت مصادر إعلامية عن وصول المئات من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي إلى جسر الشغور وانضمامهم إلى تنظيم «حراس الدين» الموالي لتنظيم القاعدة الإرهابي.
في الغضون، وصلت تعزيزات عسكرية من الجيش التركي إلى ولاية كليس جنوبي تركيا أمس، تضم مئات الجنود، لدعم القوات المتمركزة على الحدود التركية السورية، وقالت مصادر إعلامية معارضة، إن القافلة تضم نحو 15 حافلة عسكرية تقل عشرات الجنود، مضيفة: أنها وصلت إلى الحدود التركية السورية، إلا أنها ما تزال ضمن الأراضي التركية ولم تدخل إلى سورية.
على صعيد ميداني مواز، عزز الجيش السوري مواقعه في ريف حلب الشمالي المتاخمة لمناطق سيطرة «جبهة النصرة»، واجهة «هيئة تحرير الشام»، وميليشيا «غصن الزيتون» التي سيطرت على عفرين والمشكّلة من مسلحي «درع الفرات»، وما يعرف بـ«الجيش الحر»، وذلك لمواجهة الأولى في حال بدء عمليته العسكرية في أرياف حلب وتحسباً لتسلل أي عناصر من الثانية.

مصادر إعلامية ميدانية قالت أن الجيش السوري استقدم خلال الأيام الأخيرة تعزيزات ضخمة إلى شمال حلب في جميع خطوط التماس التي تفصله عن مناطق هيمنة «النصرة» في الجيب الممتد من جمعية الزهراء وصالات الليرمون الصناعية وبلدة كفر حمرة شمال غرب حلب إلى مزارع الملاح وبلدات حريتان وحيان وعندان وبيانون شمالاً، بهدف التحضير لعملية عسكرية لتطهير المنطقة على غرار في ما فعل في جبهتي غرب وجنوب غرب المدينة المتصلتين بالريف الإدلبي.
وبين المصدر أن تعزيزات الجيش السوري تمركزت أيضاً قبالة خطوط تماس مناطق نفوذ مسلحي «غصن الزيتون»، الموالين لتركيا، لتشكيل قوة ردع كبيرة تحول دون سعي أي مكوناتها لتعديل خريطة السيطرة بأوامر من أنقرة في حال شن الجيش عمليته العسكرية نحو أرياف إدلب.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/0jgly
تعليقات
Loading...