سفن الوسائد الهوائية تحمي حدود روسيا الشمالية

أعلن نائب رئيس الحكومة الروسية، أن نموذج طائرة “أورلان” المزود بالصواريخ سيكون جاهزا عام 2027، وستستخدم روسيا إلى ذلك الحين سفنا تتحرك على الوسادة الهوائية لحماية حدودها الشمالية.

وقال يوري بوريسوف في تصريح لوكالة نوفوستي: “يوجد في برنامج التسليح لأعوام 2018-2027 نموذج لطائرة (أورلان) الشراعية التي ستزود بالصواريخ”.

وستستخدم هذه الطائرة في حماية طرق الملاحة البحرية الشمالية، حيث البنى التحتية لا تزال دون المستوى المطلوب، “وسيكون بإمكانها التحليق والسيطرة على هذه المناطق. وكذلك فوق بحر قزوين والبحر الأسود”. كما يمكن استخدامها في إنقاذ طواقم السفن.

وأشار بوريسوف إلى أن روسيا تخطط لبناء عشرات السفن البرمائية التي تتحرك على الوسادة الهوائية بأنواعها، بموجب برنامج التسليح.ويمكن لهذه السفن أن تتحرك بسرعة كبيرة على الماء واليابسة وتجاوز الخنادق والحواجز وحقول الألغام والمستنقعات.

ومن أبرز تلك السفن، “مورينا” البرمائية، حيث تخصص للإنزال على ساحل غير مجهز لرسو واستقبال السفن. ويبلغ طول هذه السفينة 31.3 متر وعرضها 14.6 متر وتصل سرعتها القصوى إلى 55 عقدة بحرية (102 كلم في الساعة). ويمكنها حمل دبابة واحدة، أو عربتي قتال للمشاة، أو 130 جنديا، وهي مزودة بمدفعين عيار 30 ملم نوع АK-306، وقاذفتي قنابل من نوع AGS-17.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/a3gru
تعليقات
Loading...