شاهد ما هي العلاقة بين فلاتر صور السيلفي وجراحات التّجميل

باتت العلاقة بين جراحات التجميل، والتكنولوجيا الحديثة، علاقة شبه وطيدة، لا سيما مع تطور الوسائل، التي تساعد الأشخاص على تعزيز جمالهم، ولو حتى افتراضيًا، وهو ما أكّدت عليه دراسة أجريت مؤخرًا، بالولايات المتحدة، بإظهارها أنّ الشّابّات اللاتي يستخدمن الفلاتر، عبر تطبيقات مثل تيندر، وسناب شات، يكن أكثر إقبالاً على جراحات التجميل بالوجه وأشارت الدراسة في الوقت نفسه إلى أنّ الأمريكيّين ينفقون مبلغًا ضخمًا، يقدّر بـ 2.95 مليار دولار على عمليّات البوتوكس، بعد أنْ كان المبلغ الذي ينفقوه عام 2012 هو مليار دولار فقط.

وقال الباحثون، وهم من كليّة الطّبّ التابعة لجامعة جونز هوبكينز، إنّ هناك سببًا للقلق من أنّ الناس قد يكونون مدفوعين لتعديل وجوههم، لأنّهم يشعرون بأنّهم غير مؤهّلين، مقارنة بوجوه الأشخاص شديدة التميّز، على صعيد الملامح وجودة البشرة، التي يرونها عبر هواتفهم.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة “الدايلي ميل” عن الجراحين مايكل ريلي، كيون بارسا وماتيو بيل، وهم لم يشاركون في الدراسة، قولهم “من وجهة نظر الشخص الذي يشاهد، دائمًا ما ينتج عن رؤية صورة مثالية عقد مقارنات، وهو ما يؤدّي لحدوث زيادة في مستويات القلق، والاكتئاب بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعيّ، بشكل عام”. وتلك الدراسة هي الأولى، التي تربط بين فلاتر صور السيلفي، والاهتمام بجراحات التجميل

رابط مختصر: https://www.damas24.com/hohzg
تعليقات
Loading...