شتائم أدت إلى استقالة سفير لندن لدى واشنطن

أعلنت لندن اليوم عن تقديم سفيرها لدى واشنطن استقالته من منصبه حيث تأتي استقالة السفير البريطاني بعد موجة من التغريدات التي وجهها له الرئيس الأميركي والتي وصلت في مستواها حسب وسائل إعلامية إلى حد “الشتيمة”، ترامب الذي قال في إحدى تغريداته: “الشخص السيئ الذي وضعته المملكة المتحدة ليس بشخص نتحمس للعمل معه”.

وكان ترامب وصف السفير البريطاني بالغبي بينما كان لسفير بريطانيا كلامه حول واشنطن فوصف فترة رئاسة بأنها قد تنتهي بوصمة عار، السفير السير كيم داروش كان تقلدَ مهمة تمثيل بلاده لدى واشنطن عام ٢٠١٦ وتشير التقارير إلى أن احتداد الأزمة بينه وبين ترامب يعود إلى ظهور تسريبات من حسابه على التيليجرام ينتقد فيها رئاسة ترامب.

الحكومة البريطانية علقتْ على الخبر على لسان رئيستها تيريزا ماي التي قالت بأن الأمر مؤسف وأشارت إلى أن جميع أعضاء حكومتها يؤيدون السفير المستقيل، وكانت استقالة داروش أمر مؤكد بعد إعلانه بأن متابعة عمله في مثل هذه الظروف أمر صعب للغاية.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/df5en
تعليقات
Loading...