صيام مهاجمي ريال مدريد يحقق أسوأ مرحلة تهديفية في تاريخ الفريق.

 

دماس24: مها حساني

 

يبدو أن رحيل زيدان والدون رونالدو مازال يلقي بظلاله الثقيلة على  ريال مدريد, ومع استمرار إخفاق لوبتيغي, والعقم الهجومي الكبير الذي يستمر عند كلاً من بنزيما وبيل واسينسيو, بالإضافة إلى أن ماريانو دياز لا يشكل التعويض المثالي لرونالدو.

أربع مباريات متتالية دون تسجيل يعتبر كابوس بالنسبة لجماهير ريال مدريد الغاضبة, حيث تلقى الفريق ثلاث هزائم كانت أمام كلاً من إشبيلة حيث خسر الفريق بثلاثية نظيفة ثم تلقى خسارة صادمة أمام سيسكا موسكو بهدف نظيف وأخرها كان أمام ديبورتيفوألافيس بهدف قاتل في الوقت بدل الضائع بالإضافة إلى تعادل سلبي أمام الجار اتلتيكو مدريد.

وهذه الأرقام تعد أسوا بداية للفريق في الليغا, بالإضافة إلى ثاني اسؤا مسيرة تهيدفية في تاريخ النادي, حيث أن أخر مرة لم يسجل فيها الريال في أربع مباريات متتالية يعود لسنة 1985 قبل ولادة أي من لاعبي التشكيلة الحالية, وحينها تم طرد المدرب أمانسيو فورا.

وخلال المؤتمر الصحفي دافع قائد ريال مدريد سيرجيو راموس عن المدرب لوبتيغي بقوله “أن تغيير المدرب خلال هذه الفترة سيكون ضرب من الجنون”  وأضاف أيضا ” هناك أوقات جيدة وأخرى سيئة لتغير المدرب ومن المبكر الحديث عن هذا الموضوع بالإضافة إلى أن هذا القرار ليس بيد اللاعبين”.

وسيكون لدى لوبتيغي بعض الوقت لتعديل مسار الفريق والنظر غلى الأخطاء ونقاط الضعف، وذلك خلال فترة التوقف الدولي، قبل أن يعود الفريق للمنافسات المحلية باستضافة ليفانتي في العشرين من أكتوبر الجاري.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/7moc4
تعليقات
Loading...