محافظ الحسكة لا تفاوض على دم الشهداء ولن نقبل الأعذار

داماس24 | القامشلي

قالت مصادر محلية لداماس24 أن دورية تابعة للأمن العسكري مؤلفة من ثلاث سيارات كانت تتجه بشكل اعتيادي إلى الطرف الجنوبي من مدينة القامشلي ومن المعتاد أن تمر الدوريات على حاجز “الآسايش”، وفي تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم، السبت، عمدت عناصر الميلشيا على تطويق سيارات الدورية وإطلاق النار بشكل عشوائي ما أدى لارتقاء مجموعة من الشهداء العسكريين، “إلا أن الأبطال الذين غدر بهم ردوا على مصادر إطلاق النار برغم عدم توقعهم للغدر وتمكنوا من قتل عدد من مقاتلي ملشيا الأسايش الكردية”.

ونفت مصادر مطلعة في المدينة عقد اجتماع تفاوض مع قيادات “قسد” في مقر مركز المصالحة في مطار القامشلي على إثر الحادثة، مشيراً إلى أن “قسد” حاولت الاعتذار ولم يقبل اعتذارها ولا تفاوض على دم الشهداء.

وكان محافظ الحسكة “جايز الموسى” قد أكد أن الحكومة السورية تنظر إلى كل المتعاونين مع الولايات المتحدة الأمريكية على إنهم خونة، ومحاولات التبرير بأن التصرف كان فردياً من قبل مجموعة الحاجز غير مقبول ولن يكون الرد إلا بالمثل من قبل الجيش العربي السوري في حال بقيت الآسايش وسواها من الميليشيات المتعاملة مع الأمريكيين على موقفها، ومحاسبة الخونة تتم من خلال العمل العسكري.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/pozm9
تعليقات
Loading...