وفاة سيدة خمسينية في اللاذقية نتيجة انهيار جدار حجري ..

داماس24 | وكالات

 

توفيت السيدة الخمسينية (س- ا) بعد انهيار جدار حجري قديم عليها أثناء جلوسها في باحة منزلها بحي الصليبة بمدينة اللاذقية يوم الجمعة الماضي . في تفاصيل الحادث, أوضح نضال قاسم رئيس شعبة مراقبة البناء في دائرة حماية المدينة القديمة بمجلس مدينة اللاذقية, لتلفزيون الخبر أنه” بعد هطول أمطار غزيرة استمرت ثلاثة أيام, خرجت السيدة (س- ا) لتجلس تحت أشعة الشمس وتحتسي القهوة” . مضيفاً: “وفيما هي تجلس وحيدة باعتبار أنها غير متزوجة وتسكن بمفردها, انهار الجدار الحجري التابع للعقار المجاور عليها ما أدى إلى وفاتها على الفور”. وحول أسباب انهيار الجدار, أكد قاسم استناداً إلى ما خلص إليه تقرير السلامة العامة, “أن الملاط الإسمنتي الذي يربط بين حجارة الجدار قديم ومتآكل, ناهيك أن الجدار حجري رملي قديم عمره أكثر من 80 عاماً”. وبيّن قاسم أن “الجدار هو سور للعقار المجاور لعقار السيدة, بطول ثلاثة أمتار ونصف وعرض 4 أمتار تتجمع بجانبه الأوساخ والأتربة منذ عشرات السنين, ناهيك عن وجود أشجار معمرة ضاربة بجذورها تحت الجدار وتدفعه باستمرار نحو الطريق”. وأضاف قاسم: ” الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة خلال الأيام القليلة الماضية أدت إلى انتفاخ جذور الأشجار تحت الجدار والدفع به باتجاه الخارج ما أدى إلى انهياره بالكامل”, مشيرا إلى “أن انهيار الجدار كان كليا وتزامن مع جلوس السيدة (س- ا) بالقرب منه ما أدى إلى وفاتها”. واستدرك قاسم: “الجدار قبل انهياره تكون قد صدرت عنه إنذارات كسماع صوت “طقطقة”, إلا أن السيدة ( س- ا) لم تتنبه للصوت أو لم تعره اهتماماً”. وأوضح قاسم أنهم “في دائرة حماية المدينة القديمة يعانون كثيراً من مشكلة أن بعض الأشخاص يسكنون منازل قديمة ومتآكلة ويرفضون ترميمها أو هدمها”, مبيناً أن “الدائرة تقوم بعملها حيث تكتب التقارير وتحذر من وجود أبنية متهالكة يجب دعمها وترميمها أو هدمها حفاظا على سلامة أرواح السكان أو المارين من أمامها”. وأفاد بعض سكان الحي لتلفزيون الخبر “ان السيدة (س- ا) كانت تحضر القهوة في زقاق منزلها عندما وقع الجدار عليها”, مشيرين إلى أن “الجيران تجمعوا على صوت انهيار الجدار فسارعوا لإنقاذ السيدة التي وجدوها ميتة تحت حجارة الجدار من دون وجود أي آثار للدم على جسدها”. وأكد الجيران “أنهم أنذروا صاحب العقار أكثر من مرة لكي يرمم الجدار المتهالك ولكن دون جدوى, مضيفين: صاحب المنزل لا يسكنه ولذلك لم يبادر إلى ترميمه, وكأن حياة الناس لعبة “. ويقع حيي الصليبة والشيخ ضاهر في المدينة القديمة ضمن الحزام الأثري لمديرية آثار اللاذقية حيث تتواجد أكثر الأبنية الأثرية التي تلخص حضارة المدينة وتاريخها العتيق.

رابط مختصر: https://www.damas24.com/0pr10
تعليقات
Loading...